كثيرًا ما نسمع عن مبدأ أيزنهاور، ولعل أبرز ما نعرفه عن هذا المبدأ أنه خطةٌ، وضعها الرئيس الأميركي دوايت ديفيد أيزنهاور لملء الفراغ في الشرق الأوسط. فما هو هذا المبدأ، وما هي ظروف ظهوره إلى دائرة الضوء؟
جاءت الكلمة من اليونانية، وهي تعني (حكم الأقلية)، لتوصيف سيطرة فئة صغيرة من الناس على مقاليد الحكم، والتحكم بطبيعته وقوانينه، من خلال فرض السطوة السياسية أو المالية أو العائلية، وامتلاك عناصر القوة التي تساعد على الإمساك بالقرار
أُطلقت هذه التسمية على النظرية التي ابتدعها الاقتصادي الإنكليزي توماس روبرت مالتوس، التي برّر من خلالها لكثيرٍ من الحروب والكوارث التي ارتكبها الإنسان بحق الإنسان
هي منهج في التفكير، ظهر بعد الحرب العالمية الأولى، ونما وأصبح تيارًا فلسفيًا، له أسلوبه في فهم الذات الإنسانية، ووجود الفرد وقيمته ودوره بالحياة، وينطلق هذا المذهب الفلسفي، في التفكير، من أهمية الإنسان في الوجود
هي حركة سياسية دينية إسلامية تُعدّ من أكثر الحركات الإسلامية المعاصرة انتشارًا، شملت 08 دولة تقريبًا، ومن أكبر حركات الإسلام السياسي في العالم العربي
السَمَنيّة كلمة تعني في اللغة السنسكريتية الباحث، وهي تطلق على إحدى الحركات الصوفية التي ظهرت في الهند، ويعود تاريخها إلى الألفية الأولى قبل الميلاد
"الأناركية" كلمة يونانية قديمة Kوتعني الـ "لا سلطوية"، مشتقة من مصطلح "أناركيسموس"، ويعني بدون حكام، استُخدمت هذه الكلمة قرونًا مديدة في كثير من الكتابات الغربية، للدلالة على الدولة المتفككة سلطتها، وعمت فيها الفوضى
مصطلح فرنسي الأصل (Surrealisme) وتسمى بالفواقعية (أي ما فوق الواقع)، وهي حركة فنية فرنسية حديثة نسبيًا في مجال الفن والأدب، ظهرت مع بدايات القرن الماضي، ترى التعبير عن العقل الباطن وما يشغل الفكر بآليات متعددة بعيدة عن أي حكم أو نظم خارجية تتحكم بها
أتت كلمة (برجوازية) من اللغة الفرنسية، خلال القرون الوسطى، للدلالة على السكان الذين يتمتعون بالحقوق المدنية، ولهم حق العيش داخل المدن، وتعني كلمة (bourg) باللغة العربية (المدينة)
مصطلح إيطالي مشتق من كلمة "فاشيو"، وتعني حزمة من العصي أو القضبان، وترمز للقوة والوحدة، إذ كان يطلق على أباطرة وحكام الرومان سابقًا، وهي مشتقة من كلمة لاتينية "فاشس" التي تحمل المعنى نفسه