اعتصم أمام السفارة المصرية منددًا بالقمع الذي يمارسه نظام حسني مبارك ضد المتظاهرين المصريين، وفي سقوطه احتفل مع أصدقائه، أمام السفارة المصرية في دمشق، في 28 كانون الثاني/ يناير 2011
ولد الفنان عامر سبيعي، في حي القيمرية الدمشقي عام 1958، واتخذ في الثورة موقفًا بطوليًا، مغايرًا لموقف والده وأخيه، المؤيدين للنظام، فكان صادقًا بفنه وبحبه للوطن وملتزمًا بما تقتضي المهنة من أخلاق ونبل
آمن سعد الله ونوس بـ "الكلمة الفعل"؛ فاستطاع أن يخلق مسرحًا وجوديًا فلسفيًا، يُعنى بقضايا المواطن والوطن والوحدة العربية التي طالما تغنّى بها وانتقد هداميها
التزم محمد سلام، في حياته المهنية والسياسية والشخصية، مبادئ الحداثة والديمقراطية ومواجهة الاستبداد والتخلف، وانحاز إلى الطبقات الشعبية، ومثَّل في سيرته العطرة نموذجًا للمثقف الوطني الديمقراطي السوري
مفكّر وناقد ومترجم سوري تخصّص في تحليل الأدب ونقده، واستلهم موضوعاته من تجارب عميقة ناتجة عن أسفاره واستقراره في أكثر من بلد عربي وأجنبي، لفتته المؤلفات الأجنبية فشرع يترجمها إلى العربية
كان الركابي معروفاً بميوله القومية العربية، حيث قام بتأسيس "جمعية العهد" مع مجموعة من الضباط العرب في الجيش العثماني، وهي جمعية عربية تأسست عام 1913 في نهاية العهد العثماني، وهدفها الأساسي السعي وراء الاستقلال الداخلي للبلاد العربية، و"الجمعية العربية الفتاة"
مفكر أكاديمي وفيلسوف سوري يعدّ من أبرز العلمانيين العرب، وأهم من نادى بالعلمانية والديمقراطية، كتاباته شغلت كثيرين، وخاض في أثرها كثيرًا من المعارك الفكرية، وبات الرجل من أبرز شخصيات ربيع دمشق
شخصية وطنية معروفة، برع في السياسة والأدب، من رواد الرواية السورية. أول من صاغ علاقة الشرق والغرب روائيًا، وعُرف بشخصيته الغنية الجامعة بين ثقافة الشرق والغرب، سياسي وناقد مخضرم وجريء
ولد نعمان علي الحجة في دوما عام 1959 في أسرة وطنية عروبية، ونشأ ضمن سياق حراك وطني متميز خلال الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي
مؤسّس المسرح العربي في القرن التاسع عشر ورائد المسرح الغنائي. وضع مبادئ وأصول العمل المسرحي في حقبة زمنية مبكرة، حين كان طريق الفن وعرًا لا تُعبّد له الطرق ولا تُشرع له الأبواب