لم يتسن لي مشاهدة هذا الفيلم التسجيلي عما جرى في سورية منذ عام 2011 حتى الآن إلا متأخراً، ويقيناً انه كان على معظم "الفضائيات" المؤيدة لكفاح الشعب السوري، من أجل التخلص من هذا النظام الذي تجاوز حتى النازيين وأدولف هتلر في ارتكاب المجازر البشرية،
روسيا تنشر قوات مراقبة وتفتيش في الجنوب السوري والغوطة الشرقية. ومناطق خفض التصعيد الأخرى تنتظر التفاهم على هوية قوات المراقبة والتفتيش التي ستحافظ على وقف النار.
يقول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الهدنة في جنوب سورية مثال على نجاح التعاون مع روسيا، وإن هذه الهدنة، خلافاً لسابقاتها، تكلّلت بهدوء نسبي وتخلّلتها خروق طفيفة والتزام جدي من الأطراف على الأرض
في هذه الأيام كثيراً ما يتم تداول أنواع من السيناريوهات والتكهنات والتحليلات والتنبؤات حول الاحتمال الوشيك بسقوط نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحكم الملالي في طهران.
لو أجرينا اليوم استفتاء في أيّ بلد عربيّ: من الذي يؤيّد نظاماً ينهض على مبادئ القانون والحرّيّة والمساواة، لانتهينا إلى أقلّيّات هزيلة تؤيّد. هذه الأقلّيّات زادها ضموراً انهيار الثورات العربيّة ما بين تحطيم خارجيّ وتحطيم ذاتيّ، فاندفع البعض إلى إيثار الوضع القائم، أي الاستقرار والأمان كيفما اتّفق.
هل حانت ساعة الصفر الأميركية لتحجيم النفوذ الإيراني في العراق؟، وهل ستكون ميليشيات إيران في العراق الهدف التالي للحملة الأميركية لمكافحة الإرهاب بعد الانتهاء من الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية؟، تشغل هذه الأسئلة الشارع العراقي، الذي أيقظ أمله بالخلاص التقارب العراقي–السعودي الذي أزعج إيران وأذرعها في العراق.
يذوب «حزب الله» في الانتماء (أو التبعيّة) لإيران، ولا يترك شيئاً يعتب عليه خارج هذه السردية.. لكنه (من غير قصد!) يأخذ من رعاته في طهران التركيبة الغريبة القائلة بالانتصار في معارك متفرّقة وخسارة الحرب في الإجمال!
كان رئيس «تيار الغد» السوري أحمد الجربا عراب اتفاق «خفض التصعيد» في الغوطة الشرقية لدمشق، بين قوات النظام السوري و«جيش الإسلام» بضمانة وزارة الدفاع الروسية ورعاية الحكومة المصرية.
تحرص روسيا على الورقة الإيرانية في هذه المرحلة الدقيقة من البازار على سوريا بين سائر الأطراف الخارجيين، وتوظفها، بشكل خاص، في الصراع مع "الإستابلشمانت" الأميركي.
بين 1993 و2011، بدت المنطقة مرشّحة لسلوك طريق يغاير ما كانت تسلكه: في 1993، وُقّع اتّفاق أوسلو لإنهاء النزاع الفلسطينيّ – الإسرائيليّ. في 2003، سقط صدّام حسين. في 2005، أُخرج الجيش السوريّ من لبنان. في 2011، اندلعت الثورة السوريّة في سياق ثورات عربيّة أخرى