يواجه العديد من اللاجئين السوريين في الأردن، القاطنين في مخيمي الزعتري والأزرق، عوائقًا في العمل خارج المخيمات، تتمثل في عدم قدرتهم على استخراج تصاريح من وزارة العمل الأردنية، تمكنهم من الانخراط الآمن في سوق العمل المحلية
ينسحب التخبط الذي يعاني منه النظام السوري في إدارة أزمته السياسية المتفاقمة، على الاقتصاد أيضًا، فمثلما استبدل "الأسد الحرب بالحوار، في مواجهة شعبه. استعاض -تباعًا- عن دور الدولة التقليدي بدور فريق مقرب
اقتطع النظام السوري أجزاء كبيرة من ثروات البلاد، وقدمها لإيران وروسيا، الامر الذي جعل البلاد في حال من التبعية السياسية، تتيح لروسيا خصوصًا، التفرد أكثر في رسم مستقبل البلاد
فضّل 96 بالمئة، من عينة شملها استطلاع أجرته إحدى المجلات المتخصصة، الاحتفاظ بالمال وفق مبدأ "خبي قرشك الأبيض ليومك الأسود"، على أن يستثمرونه
اعترف "رئيس الحكومة" السوري عماد خميس، في كلمة له أمام "نواب مجلس الشعب"، أن البلاد "تحولت إلى مزرعة لبعض تجار الأزمة
بلغة صريحة، وصفت سيدة أعمال واقع الاستثمار داخل البلاد، بالجارح والقاسي. فالمنشآت التي بُنيت بعرق وجهد أصحابها عبر مراحل زمنية سابقة- كما تقول - ذهبت مع الريح ودُمرت
"حافظت" سورية على ترتيبها ضمن قائمة الدول الـخمس الأكثر فسادًا على مستوى العالم، بحسب مؤشر مدركات الفساد لعام 2016
تعاني مدن الجزيرة السورية من نقص حاد في مادة المازوت، بعد احتكار ما يسمى (الإدارة) تجارتها وبيعها
تشير بيانات البنك الدولي، إلى أن قطاع الإسكان هو أكثر القطاعات تضررًا من الحرب في سورية
يخطط الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى انغلاق الولايات المتحدة على ذاتها، وتنمية اقتصادها الداخلي، ما سيؤدي إلى ذبولها تدريجيًا.