معارك
تخوض قوات النظام والميليشيات الموالية له معاركَ هي الأعنف في درعا، وفي البادية السورية الجنوبية الشرقية، ويمكن وصفها بأنها معارك المعابر، في محاولة منه للسيطرة على ثلاثة معابر رئيسية
اتهمت منظمة (هيومن رايتس ووتش) ميليشيا (وحدات حماية الشعب) بتجنيد الأطفال للقيام بأعمال، وبأن الميليشيا تخرق، منذ العام 2013، جميعَ التوصيات الدولية الخاصة بعدم تجنيد الأطفال
جزبالة
أخلت قوات النظام وميليشيا (حزب الله) اللبناني، مقارّهما في مدينة القريتين، الواقعة بريف حمص الشرقي، وفككت حواجزها العسكرية من محيط المدينة ووسطها، وانسحبت إلى عمق البادية الشامية؛ استعدادًا لمعارك دير الزور المرتقبة.
الرقة
انخفاض عتبة التعاطف مع (الشوايا) لأنهم (دواعش) بصورة تلقائية، وعدم تصديق روايتهم بأنهم يُقصفون بالفوسفور الأبيض، يجعل منهم مادة لفعل الفاعلين دون رادع ودون شفقة ودون تفهم حتى من باقي أبناء وطنهم.
يعم الهدوء الحذر مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة بين فصائل المجلس العسكري لمدينة الباب، ومجموعة تابعة للفوج الأول وحركة أحرار الشام
الشباب
تجمعت على الشباب الديمقراطي السوري الذي اشترك في الثورة، بل وصنعها عشرات الأسباب التي أدت بمعظمه لاجئًا خارج الحدود، يكمل حياته الطبيعية أو ينشط في منظمة ما أو يحاول أن يخلق ويشارك في حراك ما.
تناغم
يحاول ديمستورا جاهدًا إيجاد شيء من التناغم بين جنيف وأستانا، فيطلق بعض النعوت الإيجابية على ما يتحقق هناك، ويرى أنه مكمل لجنيف وليس بديلًا عنه.
خلال الجلسة الأولى لندوة (نصف قرن على حرب حزيران/ يونيو 1967)، في يومها الثاني، وقد ترأسها ميشيل كيلو، تحدث حازم نهار عن سياسات النظام تجاه الجولان وسكانه، وقال إن الجولان كان غائبًا عن النقاش والسياسة طوال السنوات الماضية، لكنه كان حاضرًا وقابعًا في خلفية المشهد السوري، وفي صلب السياسات الدولية والإقليمية تجاه الثورة السورية والنظام السوري.
يعمل الجيش الحر على الوصول إلى الشمال الشرقي من سورية للسيطرة الكاملة على الشريط الحدودي السوري العراقي ضمن مشروع فصل (داعش) في سورية عن العراق وفصل الميليشيات الإيرانية والعراقية ومنع وصول أي دعم بري لهم