هددت روسيا بالرد على مشروع القرار الذي سيناقَش في مجلس الأمن؛ لفرض عقوبات جديدة على النظام السوري، لاستخدامه السلاح الكيماوي ضد المدنيين، وقالت إنها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضده.
مازالت أروقة جنيف تضج بالتناقضات في الرأي، حول إمكانية وجود اختراق إيجابي في مفاوضات جنيف السورية، في الوقت الذي يدرس فيه النظام والمعارضة "ورقة" المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي مستورا، وتتضمن بعض "الأمور الإجرائية" حول العملية التفاوضية.
هزت اليوم (السبت) مجموعة من الانفجارات العنيفة المربع الأمني للنظام السوري في مدينة حمص وسط البلاد، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من جنود وضباط الأخير، وأعلنت صفحات مقربة من النظام أن "ستة انتحاريين فجروا أنفسهم عند مداخل عدد من الأفرع الأمنية في المدينة".
عززت الحكومة التركية، أمس الجمعة، مواقعها العسكرية الموجودة في ولاية كلس الحدودية مع سورية، في الوقت الذي أعلنت فيه أنقرة عودة 50 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم.
شهدت مدن ومناطق سورية عدة، مظاهرات شعبية رافعة شعار: "تنظيم الدولة حليف الأسد"، وهتفت -كذلك- بإسقاط النظام. ونددت جموع المتظاهرين بممارسات "هيئة تحرير الشام"، مثلما حدث في تظاهرات ريفي حلب وإدلب.
بدأت مفاوضات جنيف السورية، أمس (الخميس)، وسط أجواء محمومة، من جهة، وتغير جوهري، من جهة أخرى، ولا سيما أن وفدي المعارضة والنظام كانا وجهًا لوجه -للمرة الأولى- برفقة المبعوث الأممي إلى سورية الذي أعلن بدء جولة جنيف 4
عشرات الشهداء والجرحى جلهم من المدنيين في انفجار سيارة مفخخة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في قرية سوسيان شمال مدينة الباب، اثناء حصول المدنيين على أذن دخول مدينة الباب من المكتب الأمني
أكد دبلوماسيون أن مجلس الأمن سيصوت، بحلول الأسبوع المقبل، على مشروع قرار؛ لإدراج 11 من القادة العسكريين والمسؤولين السوريين على القائمة السوداء؛ بسبب إعطائهم أوامر لاستخدام أسلحة كيماوية في أكثر من موقع سوري
صعّدت قوات النظام السوري، أمس (الخميس)، قصفها على أحياء برزة والقابون وتشرين، شرقي العاصمة دمشق، بصواريخ أرض- أرض وقذائف المدفعية؛ ما أدى إلى إصابات كثيرة في صفوف المدنيين بعضها خطِر
أعلنت مصادر خاصة من فرقة السلطان مراد لـ (جيرون)، تحرير مدينة الباب تحريرًا شبه كامل اليوم (الخميس) من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية "درع الفرات"