تواصل الولايات المتحدة الأميركية محاولاتها في الأمم المتحدة؛ لتشويه صورة نظام الرئيس بشار الأسد، وتترافق العملية السياسية مع إثارة أعمالٍ قتالية نشطة من قبل المعارضة السورية المسلحة
يحتضن القادة الأوروبيون جنرالًا ليبيًا، أصدر أوامره لجنوده بارتكاب جرائم حرب، وفقًا لأدلةٍ جديدة قام بتحليلها خبراء قانونيين كبار. ويأتي الادعاء بانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها الجنرال خليفة حفتر
غالبًا ما تدور كثيرٌ من الأقاويل حول التواجد الأميركي في سورية؛ إلا أن نظرةً سريعة على مشاريع الولايات المتحدة الأميركية العسكرية في سورية، وعلى سلسلةٍ كاملة من العمليات التي قامت بها، تكفي لنصفَها بـ "الفشل الملحمي". فبمَ تميز البنتاغون في سورية، ولماذا لم يتمكن من القيام بشيءٍ يذكر؟
تتمتع تونس بمكانةٍ فريدة، لكونها البلد الوحيد الذي خرج من انتفاضات الربيع العربي عام 2011 بديمقراطيةٍ حقيقية. غيرَ أنَّ التجربةَ الديمقراطية في تونس شهدتْ، في الأسبوع الماضي، نكسةً كبيرة، ومن المؤكّد أنَّها ستعمّقُ خيبة الأمل الشعبية من حكومتهم المنتخبة
حملة القمع على المعارضة التي يقوم بها ولي العهد الشاب في التاريخ السعودي لن تساعد المملكة الصحراوية على إيجاد وسيلة للخروج من الفوضى الاقتصادية في الداخل، والتشابك المضلل في الخارج
خطاب دونالد ترامب، في الأمم المتحدة، عنى الكثير بالنسبة إليه. توجه رئيس الولايات المتحدة الأميركية في خطابه إلى العالم، الذي لا يحبّه سكانه، بل يخشونه.
الأحزاب السياسية (التي تعدّ أساسية لنظم ديمقراطية قوية) أصبحت شيئًا من الأنواع المهددة بالانقراض. فقد أعرب المواطنون في البرازيل عن رفضهم لحكومتهم، وبدؤوا التظاهر ضد القادة الذين يشعرون بأنهم قد تخلوا عنهم في كثير من الأحيان.
على الرغم من النجاحات الأولية، فإن النهج العثماني الجديد لتركيا في الشرق الأوسط جلَبَ لها عددًا من الإخفاقات، وأدى إلى خسارتها حلفاءها في المنطقة. غير أن أنقرة -كما هي في السابق- لم تفقد الأمل بأن تصبح دولة إقليميةً قائدة، بإقامة علاقاتٍ متميزة مع قطر، وبالتعاون مع إيران وبالتفاني للحصول على تعاطف عامة المسلمين العاديين.
تشير الحرب ضدَّ "تنظيم الدولة الإسلامية" -دائمًا- إلى أنَّها ستدخل مرحلة الفوضى في نهاياتها، حيث يتراجع المسلحون، وتتقارب القوى المتنافسة من اتجاهاتٍ مختلفة. لقد حلَّت تلك اللحظة. تتدافع القوى العالمية وحلفاؤها المحليّون؛ للسيطرة على محافظة دير الزور النائية في شرق سورية، في سباقٍ متسارع يُقارن بسقوط برلين في عام 1945.
لقد اتخذت السياسة الليبرالية منعطفًا نرجسيًا وفقًا لكتابٍ جديد مثير للجدل. هل تحليله صحيح؟