بين جدي وحفيدي

تمرّ في رأسي بين حين وآخر صورةُ جدي، مقرونة بصورة حفيدي؛ فأتساءل: هل بقي شيء من عصر جدي، من قيم ومعتقدات وأفكار ونظم مجتمع، يوائم عصر حفيدي ويلائمه؟ وهل تصلح أسس وقيم وأنظمة وأفكار تلك الأجيال القديمة لنلبسها لأجيالنا المقبلة؟

الأديان هي أحزاب المجتمعات القديمة

عندما يشيع اعتبار الأديان “أحزاب المجتمعات القديمة” وتصبح ثقافة مجتمعية، ستتوقف الحروب الدينية؛ لأن مستغلي الأديان سيصبحون عاجزين عن تحشيد الناس وزجهم في حروب دينية لغايات دنيوية.

ماذا بقي من السلف ينفع الخلف؟

بدأ هذا السؤال “يطنّ” في رأسي في ذلك الصباح، بعدما قرأت تعليقات متكررة، تتحدث عن اتخاذ السلف الصالح نبراسًا لتنظيم حياتنا اليوم في جوانب شتى منها، وأن فَلاحَنَا لن يكون بغير ذلك

السلطة غول يلتهمنا

عودة إلى الحديث مرة أخرى عن غول السلطة، وسآخذ مثالًا عمّا يمكن أن تفعله السلطة بالمُلكيَّة؛ لأنها أحد أهم الأسس، إن لم تكن الأهم، في حياة البشر، لنرى من أين يستمد هذا الغول كلّ هذه السطوة وهذه الصلاحية

“السلطة” الغول

انبثقت السلطة من ضرورات الاجتماع البشري وتنظيمه، وتبلورت مع تبلور المجتمع البشري، ولكنها في معظم التاريخ تحولت إلى غول ابتلع المجتمع، والمشكل أنه لم يكن ثمة مهرب من هذا الغول الذي لا يقوم المجتمع البشري بدونه

أثقال وسائل التواصل الاجتماعي

تلقي وسائل التواصل الاجتماعي أثقالًا كثيرة على كواهلنا، في غفلة منا. فهذه الوسائل، وخاصة الـ “فيس بوك”، أوسعها انتشارها (1.8 مليار إنسان لديه حساب في الـ “فيس بوك”)، تقلب حياتنا ومفهوماتنا دون أن ندري

مقترح راند لتفتيت سورية

غاية نبيلة، بحسب زعم مؤسسة راند الأميريكية، تدفعها لتجشم عناء وضع خطة، تتضمن “مجموعة من الخطوات العملية التي تهدف إلى الحد من الاقتتال في سورية”، وغايتهم النبيلة -تلك- هي “إنقاذ الأرواح، والحد من تدفق اللاجئين

ترامب واللبرالية وحقوق المرأة

نالت المرأة حقوقًا كثيرة جدًا في جميع الدول المتقدمة، وفي المجالات كافة، ولا يقتصر الأمر على وجود بضع نساء في مواقع مهمة، بل أصبحت حقوق النساء -كافة- “جماهيرية”

هل يستطيع ترامب عكس اتجاه العولمة؟

تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنه سيعيد فرص العمل إلى الولايات المتحدة، وتوجه للأميركيين قائلًا: اشتروا البضائع الأميركية، وظّفوا الأميركيين