ذهنية “الفوات” القاتلة وموت (ابو الفضل)

النقد هو الجانب المكمل والضروري لتسليط الضوء على أخطائنا، أخطاء الثورة القاتلة كل فترة من الزمن، والمتكررة يوميًا بعيدة عن المراقبة، وبعيدًا عن تغلغل الثورة بعد في ذهنية العفن التاريخي وتفنيد أخطائها القاتلة

في الطريق إلى الجمهورية الثالثة

يرغب الكثير من القوميين وغيرهم اعتبار الجمهورية الأولى السورية، هي تلك التي بدأت بعد تاريخ 17 نيسان/ أبريل 1946 كمرحلة انقلابات عسكرية استمرت حتى أتى حكم “البعث” في ما يسمونه بثورة 8 آذار/ مارس وتشكيل الجمهورية الثانية المستقرة لليوم!

سوريون في “القمم”… من ثقب الأوزون إلى حرب المجرات

نعم يا زعماء العالم، ويا قادة العرب الأغر، نحن من ثقب الأوزون، وغزونا مجرات الكون، وأشعلنا حرب النجوم! وربما كنا سبب اختفاء المجرات وسوبرنوفنا النجوم وتشكل العصر الجليدي أيضًا!

في ذكرى سلطان الأطرش: السويداء إلى أين؟

لم يختر سلطان الأطرش، ومن معه من رجال الثورة السورية الكبرى، اسمًا أو صفة سياسية لهم سوى سوريتهم، لا حماة الأرض والعرض، ولا حركة الموحدين “الدروز”، والاسم المحبب والمفضل لهم “مُرقّعو العبي” كناية عن ثيابهم الرثة وزهدهم بالحياة

“جنيفات”… “أستانات”… بلا نهايات

أيا تكن نتائج اللقاءات المرتقبة، أستانا جديدة أو “جنيفات” أخرى، حلول وسط أو حلول حدّية، لا فرق. تبقى المسألة السورية والسوريين فيها مركز الحدث، وسيتحملون كل نتائجها الكارثية بحدّها الأدنى أو بأعلى مستوياته