ما الذي بقي خافيًا من اتفاق كيري- لافروف؟

تم تطبيق الحل الروسي في سورية برعاية أميركية، أنجزها كيري- لافروف، عبر عدة اجتماعات كان من نتيجتها السماح لروسيا بأن تدير وتنفذ عمليات التوحش في سورية، توحش يتضمن في بعض جوانبه إحداث تغييرات ديمغرافية في شرق المتوسط

علمانية النظام بكسر العين أم فتحها؟

قام حسون، قبل زيارته إلى إيرلندا، بجولة عربية بتكليف من النظام شملت الجزائر والعراق كان الهدف منها تسويق وترويج خطاب النظام “الممانع المقاوم الذي يتعرض للإرهاب” لكنها لم تحظ إلا بالفشل نتيجة الغضب الشعبي الذي قوبلت بها

عواطف الأمم المتحدة بين حق (الفيتو) وحق الشعب

نزف المدينة لم يوقفه مجلس الأمن الدولي المعني بصيانة السلم والأمن الدوليين بسبب الفيتو الروسي، بل كان مستندًا بحكم الأمر الواقع وأمرًا مسلمًا به، جعل المبعوث الدولي “ستفيان ديمستورا” يقول إنه لا ضمانات بأن يكرر الروس والنظام والإيرانيين سيناريو حلب في مدينة إدلب مستقبلًا

عوائد الاستثمار في نظام الأسد العائلي

لم يكن منع سقوط الأسد بلا ثمن بكل تأكيد فمناطق النفوذ والتي هي عمليًا مناطق بحكم “المباعة” بطاقاتها وبشرها وحجرها، ستكون بالنسبة لإيران خصوصًا، إحدى مرتكزات مشروعها التوسعي في سورية كما في العراق ولبنان

البعث والسوريّة المتحرّرة… أسمهان أنموذجًا

حين منع وزير إعلام النظام عرض مسلسل أسمهان في التلفاز الرسمي عام 2008، برّر ذلك بأن أقارب الفنّانة اعترضوا على العمل، على الرغم من تأكيد المنتج حصوله على موافقة ورثة المغنيّة -خطيًا- على إنجاز العمل

كيف يسطو نائب الفاعل على نون الوطن؟

أغلب عمليات الخطف، تتم في المناطق السكنيّة القريبة من الأحياء الأمنية، مثل حي مساكن برزة القريب من عش الورور المؤيِّد للنظام، وأغلب ساكنيه من الضباط والشبيحة، أما الضحايا المُستهدفون فأغلبهم من الفتيات، لأن الأهالي مستعدون لدفع الغالي والنفيس في سبيل خروج ابنتهم بالسرعة القصوى خوفًا من الاغتصاب والفضيحة

الحج من جمهورية “مجمع الرسول الأعظم” إلى الكرب والبلاء

بينما تنشر إيران على الطريق الواصل بين مدينتي النجف وكربلاء في العراق صورًا لنحو “ثلاثة آلاف” قتيل من قواتها، إضافة إلى صور قتلى ميليشياتها الأفغانية والباكستانية والعراقية، ممن سقطوا في سورية، تغادر من “مجمع الرسول الأعظم” في محافظة اللاذقية مجموعات من أهالي قتلى النظام إلى مدينة كربلاء

مدرعات “جيش حزب الله” ترسم مناطق نفوذ إيران في بلاد العرب

الولايات المتحدة غير معنية بمسألة وجود “حزب الله” في سورية، بقدر ما يعنيها وجود آليات من صنع أميركي في الاستعراض العسكري الذي أجراه -في الآونة الأخيرة- في القصير في سورية، بحسب ما عبّرت عنه الناطقة بلسان الخارجية الأميركية، كذلك إسرائيل، التي مرت عشرات المدرعات والآليات ومئات مقاتلي هذا الحزب على مرأى من أقمارها الصناعية وطائراتها الاستطلاعية، وحدهم سكان القصير وغيرهم من السوريين