زلة لسان لافروف وتعويم المنصات

كان حريًا بقيادة الثورة، بشقيها السياسي والعسكري، تلقف المستجدات التي طرأت على تعامل المجتمع الدولي مع قضية الشعب السوري، منذ اتفاق (كيري-لافروف) الذي أعلن في التاسع من أيلول /سبتمبر الماضي

اتفاق الضفة الشرقية السورية

أرسل الروس العقيد ألكسي كوزن، نائب رئيس مجموعة مراقبة مناطق تخفيض التوتر، “ليجمع” في مدينة الصنمَين في محافظة درعا رئيس اللجنة الأمنية ومحافظ درعا وأمين فرع حزب البعث وقائد الشرطة ورؤساء الأجهزة الأمنية بالمحافظة وفاعليات أخرى؛ ويخبرهم أن اتفاق الهدنة سيتم تنفيذه.

لعبة التوازن الإقليمي بين “جاستا” والنووي

يرجح أن تتجه الأوضاع في المنطقة إلى حرب باردة طويلة الأمد بين كل من السعودية وإيران، وذلك بعد أن تم توجيه ضربة قوية للإسلام الراديكالي بشقيه “الداعشي والقاعدي” في الساحة السورية

الغارات الإسرائيلية… لا تفسد للود بين الأصدقاء قضية

سيبني إعلام النظام الكثير على الغارات الإسرائيلية، وعلى إطلاق بضعة رشقات باتجاهها ليعيد تمركزه وتفعيل ذاته، كمقاوم أمام الموالين له من سوريين وعرب، وهي اللعبة التي اعتاش عليها لخمسين عامًا

8 آذار بين العالمية والبعث القبلي وسؤال المرأة السورية

ما قامت به المرأة السورية خلال سنوات الثورة هو مدعاة فخر للمجتمع، كما أن الانجازات التي حققتها في مجالات الإغاثة والإعلام، وتعرضها للاعتقال، والقنص، شكّل لها خروجًا من السجن الذاتي والأسري والمجتمعي