تلفزيون الواقع

أحدث الدراسات الإعلامية في العالم تقوم بدراسة أثر برامج تلفزيون الواقع ونجاحها منقطع النظير، في المجتمعات الأميركية والغربية عمومًا، على الحياة ومفاهيمها العامة

فقاعة الفلترة

مرت سنوات ستٌّ على الثورة، وجد خلالها ناشطون مدنيون سوريون أنفسَهم منفيين من الوطن، غير قادرين على التأثير مباشرة على الأرض؛ فلجؤوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي، لإكمال أنشطتهم السياسية

في رثاء القناة الأولى

انطلق التلفزيون السوري في تموز/ يوليو عام 1960، في أثناء الوحدة بين سورية ومصر، وقدم للسوريين -عبر سنوات عمره السبع والخمسين- كثيرًا من المتعة والتسلية، ورسخت أعمال وبرامج قدمها، في ذاكرتهم وشكلت جزءًا من تكوينهم وطرق تلقيهم وعادات مشاهدتهم

مرثية للحلم الأميركي

من خلال مجموعة مقابلات مطولة مع أستاذ الألسنيات والمفكر والناشط السياسي، نعوم تشومسكي، يقدم المخرجون: بيتر هادشسون وكيلي نيكس وجارد سكوت، في فيلمهم الوثائقي المنتج العام الماضي، “مرثية للحلم الأميركي”، شرحًا تفصيليًا لما يسميه تشومسكي بـ “المبادئ العشرة الأساسية لتركز الثروة والسلطة”

حقيقة الوهم

يقدم المخرج آدم كيرتيس -الذي اشتهر بإخراجه أفلامًا وثائقية سياسية- في فيلمه الوثائقي الجديد “طبيعية فوق عادية” Hyper Normalization، نظرة على عالمنا اليوم، الذي يطلق عليه وصف “عالم ما بعد الحقيقة”

فيلم سنودن: الفن المستقطِب

ساد جميع أنحاء العالم، ومجالات الفنون البصرية كافة، صراع طويل الأمد بين نظريتين في الفن. استندت الأولى (الفن من أجل الفن) إلى الشكلانية، وطغيان الحلول البصرية على المضمون الفكري. بينما أصرت النظرية الثانية (الفن من أجل التغيير الاجتماعي) على أهمية عمق المضمون، ومشاركته في الشأن العام، ولا سيما إرشاد وتنوير المشاهدين إلى الحقيقة ووسائل التغيير. ولطالما اتُهم متبنو هذه النظرية بإهمالهم الشكل على حساب الرسالة