المُعارض العلوي

يبدو أن الطائفة العلوية قد وضعت نفسها، أو وُضِعت من قِبل النظام، في مأزق تاريخي يصعب الخروج منه، وربما لم تشهد مثل هذه النكبةَ منذ أيام السلطان العثماني سليم الأول