اللجوء السوري واقتصاد الأردن.. رُبّ ضارة نافعة

يفتقر الأردن إلى تنوع مصادر الدخل، ويتميز اقتصاده بكونه خدميًا، أكثر منه إنتاجيًا، وقد عانى في السنوات الخمس الأخيرة من نمو بطيء، انعكست تداعياته على الحياة المعيشية لمختلف شرائح المجتمع.

الوجه الخادع… سورية بلا أرقام

يحاول الأسد أن يخفي وجهه القبيح، كما يريد أن يحجب الفاتورة الكبيرة التي دفعتها سورية، من أجل أن يستمر في الحكم، ويواصل قيادته لبلد، حوّله حكم العائلة وأزلامها، إلى مأوى لغربان الخراب.

سوريون يصارعون من أجل فرصة عمل

ويشير مسح (كير)، على الصعيد ذاته، إلى أن أكثر من 79 بالمئة من اللاجئين السوريين في الأردن، اضطرتهم ظروفهم لاستخدام أساليب وطرائق تأقلم سلبية أو حتى ضارة، من أجل تغطية نفقاتهم، بما في ذلك عمالة الأطفال، وزواج الأطفال المبكر

لأننا بشر.. امنحونا الفرصة كي نعيش كغيرنا

في العام القادم 2018 سيأتي قادة العالم إلى الأمم المتحدة، للاتفاق على طريقة أكثر عدلًا لإدارة أزمة اللاجئين، والتوقيع على ميثاق عالمي يتعلق تحديدًا بتقاسم المسؤولية، تجاه عبء النزوح القسري الجماعي واللجوء الإنساني لملايين البشر.

باختصار.. لا أحد يسأل عن أحد في هذا البلد

لم تترك المفاجأة التي وعد بها وزيرُ التموين والتجارة الداخلية، في حكومة الأسد، حول الأسعار في رمضان، أيَّ أملٍ لدى الفئات المنكوبة وأصحاب المِعد الخاوية على المستوى العام،

بعد مصائد الفقر… أطفال سورية في شباك سوق المهن الخطرة

تكشف المسوحات المختلفة عن توزع عمل الأطفال النازحين واللاجئين، في سورية والأردن ولبنان وتركيا ومصر والعراق، على خمس قطاعات اقتصادية (الصناعة والزراعة والبناء والخدمات والحرف) يحتوي بعضها على عدد من المهن الخطرة للغاية.