في ضرورة التدخل الإنساني لإنقاذ الشعب السوري

يثير الحديث عن الشرعة العالمية لحقوق الإنسان بشكل عام، والقانون الدولي الإنساني بشكل خاص، قضيةَ التدخل الدولي لحماية حقوق الإنسان، وهي القضية التي أخذت حيّزًا كبيرًا من الاهتمام، بعد سقوط جدار برلين في العام 1989.

في أهمية الحوار بين الإسلاميين والليبرالين(*)

لئن كان الحوار بذاته ليس جديدًا، إلا أنّ أرضية جديدة تشكّلت إثر تصاعد نزعات التطرف وأعمال الإرهاب، اللذين تركا بصماتهما على خارطة العلاقات الدولية، بما فيها الجوانب الثقافية. إذ أصبحت الدعوة إلى حوار الثقافات والأديان تمثّل القاسم المشترك بين الكثير من المثقفين ورجال السياسة والدين والمفكرين.

مخاطر التغيير الديموغرافي في سورية

يعرف السوريون أنّ آل الأسد سعوا باستمرار لامتلاك الأدوات الكفيلة بتأبيد سلطتهم، لكن لم يكن يدور في خَلدهم أنه يُمكن أن يلجؤوا إلى اقتلاع الشعب من بيوته وقراه وبلداته ومدنه وتشريده في الداخل السوري وفي جهات الدنيا الأربع،

اتجاهات تفكير النخبة الإسرائيلية

والسؤال هو: متى يكون للعرب مجلس حكماء، يوصّف حالهم، ويحدّد أهدافهم الواقعية، ويرسم الخطط لإدارة مواردهم الاقتصادية والبشرية بعقلانية ذات جدوى، تساعدهم على تحقيق بعض أهدافهم أو -على الأقل- تقلل من حجم خسائرهم؟.

خمسون عامًا على هزيمة العرب الكبرى

لم يمضِ عَقدٌ من الزمن على هزيمة ألمانيا واليابان في الحرب العالمية الثانية، حتى لملمتا جراح هزيمتيهما، وشرعتا في إعادة بناء نفسيهما، انطلاقًا من استيعابهما لموازين القوى ولروح العصر بعد الحرب، واستمرتا في البناء، على كل صعيد، إلى أن أصبحتا عملاقتين اقتصاديتين، يُحسب لهما في موازين القوى الدولية.

مخاطر الحديث عن الدولة اليهودية

على امتداد التاريخ المعاصر هنالك دول قليلة في العالم، تقوم فيها الحكومات بسن حزمة من القوانين الخاصة بالمواطنة والسكن، تُطبّق على قسم واحد من السكان ضد الآخرين

خصائص الزمن الثقافي المعاصر

يتميز الخطاب الثقافي، في ظل ما تشهده المجتمعات المعاصرة من تحديات وتحولات في هذا الزمن المتغيّر، بأنه خطاب إشكالي: فمن جهة، هناك الانهيارات السياسية والأيديولوجية التي أصابت العديد من الأفكار والنظم والمشاريع