مخاطر الحديث عن الدولة اليهودية

على امتداد التاريخ المعاصر هنالك دول قليلة في العالم، تقوم فيها الحكومات بسن حزمة من القوانين الخاصة بالمواطنة والسكن، تُطبّق على قسم واحد من السكان ضد الآخرين

خصائص الزمن الثقافي المعاصر

يتميز الخطاب الثقافي، في ظل ما تشهده المجتمعات المعاصرة من تحديات وتحولات في هذا الزمن المتغيّر، بأنه خطاب إشكالي: فمن جهة، هناك الانهيارات السياسية والأيديولوجية التي أصابت العديد من الأفكار والنظم والمشاريع

في ثقافة الخوف

تتحدد ثقافة الخوف بكونها نتاجًا مكثفًا مزدوجًا للطغيان: طغيان السلطة الاستبدادية، وطغيان الموروث الثقافي؛ عندئذ يدخل المجتمع نفق الرعب، القوة، البطش. وكلما ازداد البطش استفحالًا ازدادت النفوس خواء وفقرًا

مؤشرات الحكم الرشيد

يُعدّ الحكم الرشيد أحد توجهات العصر في عالم السياسة والاقتصاد وإدارة الأعمال، وقد اكتسب شرعية متجددة في حقول علم الاجتماع والسياسة مع نضوج ثقافة حقوق الإنسان والمواطن، وبات طموحًا وشاغلًا إنسانيًا على الصعيد العالمي

فقر الثقافة السياسية العربية

يبدو أننا أمام صعوبة كبيرة في اكتشاف قواعد اللعبة المعقدة، التي حكمت التأثير المتبادل بين العوامل الداخلية والخارجية، لما آلت إليه الحال العربية

الهويات الفرعية القاتلة

لعل كثيرين يستغربون كيف تستعير صراعات اليوم عناوين الأمس، وكيف تطل قضايا الهويات والأديان والجدليات الثقافية على مسرح السياسة وصراعات المصالح في العصر الراهن. إذ ثمة أصحاب النزعة التطورية – الحتمية

إشكالية العلاقة بين الدين والدولة

تحتل إشكالية العلاقة بين الدين والدولة مكانة مهمة في مجال البحث العلمي، ما يثير مجموعة من الأسئلة: هل ثمة ضرورة لعلاقة ما بين الدين والدولة؟ وإذا كان الجواب بنعم، كيف تكون؟ وما تجلياتها ومحدداتها وحدودها وإيجابياتها وسلبياتها؟

أسئلة الانتقال السياسي في سورية

يشير إيغال سلطة الاستبداد في الحل الأمني إلى أنّ الانتقال السياسي أضحى حاجة ملحة لسورية، لذلك؛ من المهم محاولة رؤية محتوى ومضامين ومستويات هذا الانتقال وصوغ أسئلته

المخاطر المحدقة بالاستثناء التونسي

نجحت تونس في تجاوز التداعيات السلبية المباشرة لثورتها في 14 كانون الثاني/ يناير 2011، ما جعلها مثالًا لمسار ديمقراطي، يشق طريقه في عالم عربي تسوده الفوضى والتطرف، ولكن ثمة مخاطر محدقة بهذا الاستثناء التونسي.

نحو سردية سورية واضحة للثورة

يحتاج السوريون اليوم إلى التوافق على سردية واضحة ومتكاملة للانتقال السياسي المنشود في المرحلة المقبلة في ظل المعطيات الواقعية الحالية، تقوم على البحث عن كيفية تحويل موارد المجموعات العاملة لهذا الانتقال إلى عوامل قوة من أجل إنجاز العمل في اتجاه التغيير المطلوب