فصائل المعارضة تُسمي “أبو حطب” وزيرًا الدفاع

أكّدت مصادر في حركة (نور الدين الزنكي) لـ (جيرون) تكليفَها، إلى جانب نحو 43 فصيلًا من فصائل المعارضة السورية، رئيسَ الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب، بوزارة الدفاع، أمس الإثنين، على أن تجري الترتيبات اللازمة لاحقًا؛ لتشكيل جيش وطني، يتبع وازرة أبو حطب.

يأتي تكليف فصائل المعارضة لـ أبو حطب، بعد مبادرة أطلقها المجلس الإسلامي السوري، في 30 آب/ أغسطس؛ لـ “تشكيل وزارة دفاع جامعة لفصائل المعارضة السورية، ونبذ الفرقة بين الفصائل”، وهو ما لقي موافقة من عدة فصائل معارضة، في الشمال السوري والبادية، فيما لم تعلن حتى الآن فصائل الجبهة الجنوبية موقفها من مبادرة المجلس الإسلامي.

ذكرت وسائل إعلام معارضة أن الفصائل ستترك لوزير الدفاع المكلّف، أبو حطب، التشاور مع فصائل الجبهة الجنوبية، للانخراط في مشروع الوزارة.

وقال رئيس الحكومة السورية المؤقتة، جواد أبو حطب لـ (جيرون): “سنشكل هيئة أركان للحر، بالتعاون مع لجنة من الفصائل، وسنضع هيكلية لتشكيل جيش وطني وخطة لتطبيقها على الفصائل”.

أبرز الفصائل الّتي أصدرت بيانات ترحيب بدعوة المجلس الإسلامي؛ لتشكيل وزارة دفاع، هي: (أحرار الشام، فيلق الشام، جيش الإسلام، جيش إدلب الحر، الفرقة الأولى الساحلية، الفرقة الوسطى، جيش العزة، جيش أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو، حركة نور الدين الزنكي، الجبهة الشامية، فرقة السلطان مراد، مجلس دير الزور العسكري).