الدم يغمر”الخوذ البيضاء” في إدلب

تعرّض (مركز الدفاع المدني) في مدينة سرمين شرق محافظة إدلب، فجر اليوم السبت، لهجومٍ مُسلحٍ نفذه مجهولون، قتلوا فيه سبعةَ عناصر من الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، في بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي، وسرقوا مُعدات المركز بالكامل.
حول الحادثة، قال محمد أبو الهدى الناشط في سرمين، لـ (جيرون): “إن المركز يقع خارج سرمين بعيدًا عن الأبنية السكنية؛ ما سهّل تسلل المجهولين إلى مركز الدفاع، وقتل الشُبان المناوبين بطلقاٍت مُباشرة في الرأس، وعددهم 7، وسرقة كافة مُعدات المركز من آليات الإسعاف والإطفاء، إضافةً إلى سرقة مُمتلكات عناصر الدفاع الخاصة من أموالهم وأجهزتهم الخليوية”.
(الدفاع المدني في سورية) منظمة إنسانية مُستقلة تسعى في عملها إلى إسعاف وإنقاذ الجرحى، وانتشالهم من تحت الأنقاض، وتوثيق انتهاكات قوات النظام وروسيا بحق المدنيين، في جميع الأراضي التي تعمل فيها، وحاز (الدفاع المدني في سورية) على جائرة “نوبل السويدية” البديلة، في أيلول/ سبتمبر 2016، كما حصل على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي قصير.