لافروف: واشنطن تدعم النصرة

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الولايات المتحدة الأميركية، بأنها تدعم (جبهة النصرة) في سورية، كما أنها دعمت كثيرًا من المعارضات حول العالم.

وقال لافروف: إن واشنطن “تقف صامتة، وربما تشجع بعض اللاعبين الخارجيين الذين ما يزالون يدعمون تنظيم (جبهة النصرة) في سورية”، جاء ذلك، خلال مشاركته في منتدى شبابي انعقد في مقاطعة فلاديمير الروسية، أمس الجمعة. بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”

وأضاف أن “هناك دلائل كثيرة على مساعي بعض اللاعبين الخارجيين لحماية التنظيم الإرهابي”، مشيرًا بكلامه إلى أنه لا يتذكر أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن نفذ عمليات عسكرية ملموسة ضد (النصرة).

وعقّب قائلًا: “نشتبه بأنهم يحمون (النصرة) كي يستخدموها بعد هزيمة (داعش)، كجماعة ذات استعداد قتالي عال، لمحاربة الحكومة السورية والتغيير المرجو للنظام”.

وتابع أنه “في أي مكان، سواء أكان ذلك في شرق أوروبا أم في وسطها، ثمة عدد هائل من الأدلة تثبت أن السفارة الأمريكية تدير العمليات هناك بشكل مباشر، بما في ذلك نشاطات المعارضة”.