“منتدى الفرات” يناقش الانتهاكات الأخيرة بحق اللاجئين السوريين في لبنان

ينظّم (منتدى الفرات للحوار السوري)، يوم الإثنين القادم، في 14 آب/ أغسطس الجاري، في مقر مركز (حرمون) في مدينة غازي عنتاب التركية، ندوةً حوارية بعنوان (اللاجئون السوريون في لبنان.. إضاءة على الانتهاكات الأخيرة)، يناقش فيها كلٌّ من الحقوقية اللبنانية ديالا شحادة، والمحامي طارق الكردي، أوضاعَ اللاجئين السوريين الحالية، والانتهاكات الحاصلة مؤخرًا بحقهم، من قِبل الجهات الرسمية اللبنانية وغير الرسمية.

تركز شحادة في محاضرة بعنوان (الملاذ اللبناني: ملجأ أم قصاص؟) على ثلاثة محاور:شرعية الوجود السوري في لبنان وشروط الإقامة؛ القضاء اللبناني واللاجئ السوري؛ بالإضافة إلى الخلل في العلاقة الإنسانية والاجتماعية بين اللبنانيين والسوريين وضرورة تقويمها.

فيما يتناول الكردي، في محاضرته التي تحمل عنوان (اللاجئون السوريون في لبنان.. الأزمة الإنسانية والحلول المطروحة)، قراءةً في محورَي الأزمة الإنسانية للاجئين السوريين في لبنان، وتعدّد مشاريع الحل المطروحة لقضية اللاجئين.

ديالا شحادة، محامية لبنانية منذ العام 2004، وهي مديرة (مركز شحادة وطريف الحقوقي) في بيروت، ومحامية سابقة ومتحدثة للإعلام العربي، لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

طارق الكردي، خبير في الشأن اللبناني والعلاقات اللبنانية السورية، وحاصل على ماجستير في القانون الدولي.

(منتدى الفرات للحوار السوري) واحد من منابر مركز (حرمون) الحوارية، يهدف إلى بناء ثقافة الحوار، الانفتاح على الآخر، وتعدد الآراء. سبق أن نظّم المنتدى محاضراتٍ وندوات فكرية حوارية كثيرة، آخرها محاضرة بعنوان (ماذا بقي للسوريين من إمكانات للفعل؟) ألقاها الدكتور حازم نهار المدير العام لمركز (حرمون)، في مدينة غازي عنتاب، في 3 آب/ أغسطس الحالي.