أنقرة تتهم مسؤولًا أميركيًا بدعم مقاتلين أكراد في سورية

اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليومَ الخميس، المنسقَ الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسورية بريت ماكغورك، بـ “دعم المقاتلين الأكراد في سورية، والانفصاليين الأكراد على الأراضي التركية”، ودعا إلى رحيله.

وقال أوغلو، في مقابلة مع شبكة (إن تي في) الخاصة: “سيكون من الجيد لو تمّ استبداله”، مضيفًا أن ماكغورك “يدعم بوضوح” مقاتلي (وحدات حماية الشعب) الكردية في سورية وانفصاليي (حزب العمال الكردستاني) في تركيا، وهما مجموعتان تعتبرهما أنقرة “إرهابيتين”. بحسب (فرانس برس).

وتأتي تصريحات الوزير التركي، بعد لقاء الثلاثاء في واشنطن، بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، وتعهد الرئيسان خلاله بتعزيز “الشراكة الاستراتيجية” و”العلاقات الاستثنائية” بينهما.

وصرح أردوغان، على متن طائرة تعيده من واشنطن، أمام صحافيين، أنه في حال شنت (وحدات حماية الشعب) الكردية هجومًا ضد تركيا فستتحرك أنقرة “دون استشارة أحد”، بحسب ما نقلت صحيفة (حرييت).