(صالون هنانو) يعقد في غازي عينتاب ندوة عن العلاقة العربية – الكردية خلال الثورة

يعقد (صالون هنانو) في مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة ندوة في مدينة غازي عينتاب التركية بعنوان (العلاقة العربية – الكردية في أثناء الثورة السورية)، يُشارك فيها عدد من الباحثين السوريين، وتتضمن عدة محاور، يعقبها نقاش مع الحضور.

والندوة التي تُعقد يوم الإثنين في التاسع من كانون الثاني/ يناير الجاري، في مكتب مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة في غازي عينتاب، تضم عدة محاور تتعلق بالثورة السورية وآثارها على العلاقة العربية – الكردية، ويقدم أوراق عملها كل من د. عبد الله تركماني، زردشت محمد، مروان عبد الرزاق وسردار ملا درويش.

ووفق مدير الصالون محمد شمدين، فإن “القضية” الكردية في سورية “تشغل اليوم حيزًا رئيسًا في النقاشات السورية في ظل الآفاق الجديدة التي يأمل الشعب السوري أن يصل إليها، فهي تطرح أسئلة كثيرة حول طبيعة النظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي سيسود في سورية مستقبلًا، وهذا يتطلب من السوريين اللقاء، وفتح حوار سوري حقيقي حول (القضية) الكردية في سورية، والعلاقات العربية – الكردية وآفاقها وطبيعة النظام السياسي المأمول، وغيرها من الموضوعات”.

وأضاف: “لقد فتحت الثورة السورية آفاقًا جديدة أمام سورية وشعبها، على الرغم من القمع والعنف الاستثنائي الذي تعرضت له، لكن أحوال الثورة ومساراتها قد تعقّدت خلال السنوات الخمس الماضية، بحكم ما أنتجته سياسة النظام -أساسًا- من كوارث عبر فتحها الباب للتدخلات الخارجية من كل حدب وصوب؛ ما أدى إلى ضرب مسألة الإجماع الوطني وتشتت القوى السياسية والمدنية والمجتمعية، وذهابها في مسارات ضيقة وغير واضحة المعالم، خصوصًا في ظل غياب إرادة دولية حقيقية تضع حلًا عادلًا وشاملًا للقضية السورية”.

هذا، وكان (صالون هنانو) قد عقد ورشة عمل وندوة حوارية في العاصمة الألمانية (برلين) بعنوان (الحوار الوطني السوري حول المسألة الكردية في سورية)، شارك فيها مجموعة من الباحثين والمثقفين والسياسيين السوريين المقيمين في الاتحاد الأوروبي.

وبحثت الندوة التي استمرت يومين عددًا من الموضوعات المطروحة على الساحة الوطنية السورية في الوقت الحالي، كالدور الكردي في سورية قبل الثورة السورية وخلالها، إضافة إلى تحليل الوضع الحالي في سورية، والسمات العامة لحل المشكلة الكردية في إطار وطني سوري.

وتضمنت عدة أوراق عمل ومحاور نقاش، من أبرزها: جذور القضية الكردية في سورية، وموقعها اليوم، الثورة السورية والقضية الكردية، تحليل الوضع الحالي في سورية واحتمالات تطوره وأثره على المسألة الكردية، فدرالية أم لا مركزية إدارية، السمات العامة لمعالجة القضية الكردية في سورية، ونحو حلّ تنفيذي وطني سوري للقضية الكردية، واختتمت بإصدار مسودة (مصفوفة الحل) مُقترحة للقضية الكردية في سورية.

ويُشار إلى أن (صالون هنانو)، الذي يُعد أحد مشروعات مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة، هو منصة حوار عربي – كردي في سورية، تُعقد -في إطاره- لقاءات متعدِّدة ودورية، ويشارك في كل لقاء مجموعة من الشخصيات السورية، متنوعة في انتماءاتها وتصوراتها، بهدف الوصول إلى توافقات حول “القضية الكردية في سورية”، بوصفها إحدى قضايا المسألة الوطنية الديمقراطية.